أجندة نضالية

النشرة البريدية

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أنشطة أميرية

Imprimer
الرئيسية | شؤون سياسية | الدكتور الطبيب الكاتب عبد السلام البقالي يدع الدنيا في صمت رهيب

الدكتور الطبيب الكاتب عبد السلام البقالي يدع الدنيا في صمت رهيب

الدكتور الطبيب الكاتب عبد السلام البقالي يدع الدنيا في صمت رهيب

حسن مير مدير مجلة العهد الجديد للمغرب.باحث وكاتب- مستقل- في: الفكر الملكي المغربي المعاصر.والتاريخ العسكري المغربي المعاصر.والدراسات القانونية....
hassan.mir4gmail.com
ان الموت قدر محتوم قدره الله تبارك وتعالى على كل مخلوقاته . الا ان هناك اخلاف في الموت بين البشر ,فهناك من بيقى ذكره في هذه الدنيا الفانية ,والعديد لا يعد له أثر بعد وفاته ,فقد قال رسول الله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم :" ينقطع عمل بني آدم الا من ثلاث, صدقة جارية او ولد صالح يدعو له او علم ينتفع به الناس." وقال في حديث آخر:" إذكروا امواتكم بالخير...".
لقد توفى صديقي العزيز الدكتور الطبيب الكاتب ,عبد السلام البقالي رحمه الله, منذ شهور مضت, ولم يتكلم احد او يكتب على وفاته احد ,والسؤال لماذا هذا النكران ,وهذا التجاهل, ? ولماذا عدم الاعتراف بخدماته من بداية الاستقلال خصوصا في مجال الطب,...?.
انني لم اعرف بموته الدكتور الطبيب الكاتب عبد السلام البقالي رحمه الله الا من معارفي الذي اخبرني بهذه الوفاة او بتعبير القرءاني بهذه المصيبة, وحزنت على فقدانه وتألمت كثيرا على فراقه, لقد نزل هذا الخبر على كالزلزال ,وكيف لا اثر بموته وقد كان نعم الصديق- رغم الفرق الكبير في السن- منذ ان تعرفت غليه في وسط الثمانينات من القرن العشرين وانا انهل من معرفته واتعلم من خبرته واستفيد علمه الغزير المتنوع, وأنصت الى نصائحه وارشادته وتوجيهاته. وتشجيعه المستمر وتأييده المطلق المبادئي ,واحترام جم وتام لافكاري ,كما انه وضعة ثقته في شخصي كبيرة, فكان رحمه الله يحدثني ويحكي لي العديد من الاشياء التي عاشعا او ساهمة فيها سواء كانت تتعلق بحياته المهنية كطبيب او بالعمل السياسي الحزبي او بالمشاركة في النشاط الثقافي - خصوصا بين المغرب واسبانيا لانه كان يتراس جمعية تهتم بهذه العلاقة ونظم الكثير من الندوات تتعلق بهذا الموضوع - او في رحلاته الدبلوماسية او في خدمته العسكرية بالقوات المسلحة الملكية المغربية....كما تكلم لي عن العديد من الشخصيات الوطنية والدولية-
ويجب التذكير انه لا يمكنني البوح بكل ما سمعته من الدكتور عبد السلام البقالي رحمه الله .لان رسول الله صل الله عليه وسلم قال اذا كان اثنان يتحدثان فحديثهما سري.وكذلك القول الذي هو اغلى من الماس واللؤلؤ وكل الاحجار الغالية تعلمته من... في سنة 1985 وهو:" ما كل شيئ يقال وما كل خبر يداع" لهذا فإن ما اكتبه هنا ليست الاحاديث الثنائية دارت بيني وبينه .وإنما ما تكلم عنه بحضور بعض الاشخاص- كما انه تكلم لي على الشخصيات المغربية والدولية. منهم صديقه طفولته المفضل الشاعر والاديب احمد عبد السلام رحمه الله القنصل المكلف بمهمة بالديون الملكي سابقا1... كما تكلم لي كثيرا عن علاقته والاجتماعات التي شرفه جلاله الملك الحسن الثاني رحمه الله بالحصور فيها ,والمعاملة الرائعة والفردية التي كان يخصه بها جلالته, وانه في احدى المناسبات اختار له جلالته نوع العصير الدي يشربه ,فقد اعطاه جلالته بيده الشريفة كوب من العصير ...وحكلي على مأساة مصير احد المستشفىات الاميركية بمدينة السطات ...كما تكلم لي واطلعني على وثائق - بما في ذلك ما نشرته احدى الجرائد- مشروع ستتشفى جامعي بمدينة طنجة والذي كان سيتم تموليه من طرف جامعة غرناطة باسبانيا . فقد طلب مقابلة الوزير الاول اليوسفي للترخيص له باحداث هذه الجامعة الطبية ,فاستقبله الدكتور احمد الخمليشي مستشار بديوانه بالنيابة عنه ,وبعد شرح له الموضوع قال له: الخمليشي ليس في مقدوري تقديم لك اي مساعدة . فضاع هذا المشروع .وقال لي قبل وفاته سأسلم لك هذه الوثائق وكتب لك وكالة لتدافع عن هذا المشروع...كما قال لي ستساعدني في كتابة مذكراتي وللأسف لم تتحقق له هذه الامنية,وقد كنت مشتاق لكتابة مذكراته لتستفيد منها الاجيال...
وتكلم لي على حرب الرمال مع الجزائر سنة 1963 بحكم انه كان طبيب عسكري بالقوات المسلحة الملكية المغربية... وحكى لي واقعة طريفة عاشها في هذه الحرب وهي :" ان ضباط وجنود الجزائريين اصابتهم المجاعة والعطش فاصدرت الاوامر لتقديم المساعدة لهم وامدادهم بما يحتاجون اليه من الاكل. الماء... "إنه عمل في غاية الانسانية من طرف القوات المسلحة الملكية المغربية.
لقد وفقني الله في التعرف ومجالسة العديد من المفكرين والعلماء والاساتذة وشخصيات مرموقة ومسؤوليين سامين مغاربة واجانب ,تعلمت منهم الكثير ,وإستفدت استفادة جمة منهم ,لو جلست 100 سنة في مدراجات الكلية لما تزودت وحصلت على ما تعلمت منهم... ومنهم الدكتور الطبيب الكاتب عبد السلام البقالي رحمه. فهو من مواليد شمال المملكة المغربية ,وبعد حصوله على شهادة الباكرويا توجه لدراسة الطب باسبانيا ,وتخرج منها في بداية استقلال المغرب ,والتحق بوطنه لخدمته فساهم مساهمة فعالة في تخصصه, كما ساهم في الحياة الحزبية في المشاركة في تاسيس احد الاحزاب- كما كان له قبل وفاته مشروع تاسيس حزب ولم يبق له الا الجمع العام التاسيس... - كما كانت له انشطة ثقافية ملموسة منها تاليف كتب وتنظيم الندوات والحضور للمؤتمرات الوطنية والدولية....
والسؤال لماذا مرت وفاة الدكتور الطبيب الكاتب عبد السلام البقالي رحمه الله في صمت ...?!
رحم الله الدكتور عبد السلام البقالي وجزاه الجزاء الاوفر وادخله جنة الفردوس مع الرسل الانبياء والشهداء لما قدمه من خدمات لدينه ولوطنه ولملكه ,ولما قدمه لي من مساعدات...
الدار البيضاء- المملكة المغربية في: 27 غشت 2014
------------------
1- لي مع الاستاذ احمد عبد السلام البقالي رحمه الله واقعةطريفة. سنة 1989 بالرباط ,سأحكيها في يوم من الايام .وهذه الواقعة ينطبق عليها ما قاله شاعر الحمراء بن ابراهيم رحمه ا " ينسى الفتى كل مما مر به الا المبيت في فندقة البلدي..."
*- الصورة مع الدكتور الطبيب الكاتب عبد السلام البقالي رحمه الله في احدى المقاهي المفضلة عنده والتي كان - وكنت اجلس فيها- منذ عقود وهي بمدينة الدار البيضاء. وهي في سنة 2011.

 

صورة ‏‎Hassan Mir‎‏.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.