أجندة نضالية

النشرة البريدية

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أنشطة أميرية

Imprimer
الرئيسية | شؤون سياسية | الانتخابات التشريعية 2011 استعمال الأحزاب لوسائل الاتصال السمعي البصري العمومية

الانتخابات التشريعية 2011 استعمال الأحزاب لوسائل الاتصال السمعي البصري العمومية

الانتخابات التشريعية 2011  استعمال الأحزاب لوسائل الاتصال السمعي البصري العمومية
 
 
 
 
 
إعداد للنشر حسن مير، مدير ورئيس التحرير مجلة العهد الجديد للمغرب E-mail : hassan.mir 4@ gmail.com

تم, يوم الجمعة 04/11/2011 بمقر وزارة الاتصال, إجراء قرعة الأحزاب السياسية بشأن ترتيب استعمال وسائل الاتصال السمعي البصري العمومية خلال الحملة الانتخابية الخاصة بالانتخابات التشريعية ل25 نونبر الجاري.

 

 وجرت العملية التي ترأسها وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد خالد الناصري, بحضور ممثلي الأحزاب السياسية المشاركة في الاقتراع, وذلك تطبيقا لمشروع المرسوم المحدد لاستعمال وسائل الاتصال السمعي البصري العمومية خلال الحملة الانتخابية التي ستنطلق يوم 12 نونبر الجاري.

ويتعلق الأمر بكل من الإذاعة الوطنية, والإذاعة الأمازيغية, والقناة الأولى, وقناة تمازيغت, والقناة الثانية, وقناة " ميدي 1 تي في ".

وتم, برسم الحملة الانتخابية, توزيع الأحزاب إلى ثلاث مجموعات تتمثل أولاها في الأحزاب التي تتوفر على فريق برلماني في إحدى غرفتي البرلمان أو على عدد من الأعضاء كاف لتشكيل فريق, وتتمثل الثانية في الأحزاب الممثلة في البرلمان دون توفرها على فريق, ثم الأحزاب غير الممثلة في البرلمان.

وستستفيد كل مجموعة من فترة بث محددة مسبقا للتدخلات المباشرة على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة, وهي 21 دقيقة للمجموعة الأولى موزعة على ثلاث حصص من سبع دقائق, و15 دقيقة للمجموعة الثانية (3 حصص من 5 دقائق), و9 دقائق للمجموعة الثالثة (3 حصص من 3 دقائق).

كما تحظى أحزاب المجموعة الأولى بالحق في حصة تدخل وحيدة, في إطار ضيف النشرة خلال النشرات الإخبارية, لمدة 5 دقائق; مقابل 3 دقائق للمجموعة الثانية.

وستقوم وسائل الاتصال السمعي البصري العمومية المذكورة بتغطية واحدة لتجمع انتخابي واحد لكل حزب, يختاره هذا الأخير من بين التجمعات الانتخابية التي ينظمها خلال الحملة, وذلك في حدود ثلاث دقائق للمجموعة الأولى, ودقيقتان ونصف للمجموعة الثانية, ودقيقتان للثالثة.

ويتعين على كل حزب أن يخبر, 72 ساعة على الأقل قبل تاريخ التجمع الانتخابي, المحطة الإذاعية أو القناة التلفزية المعنية , كتابة , بتاريخ انعقاد التجمع الذي يختاره الحزب ليكون موضوع تغطية.

وأكد السيد الناصري, في تصريح للصحافة عقب القرعة, أن العملية التي "ستخول للأحزاب السياسية الولوج لوسائل الإعلام السمعي البصري العمومي, جرت في أجواء من الشفافية التامة".

كما أعرب الوزير عن ثقته في أن "الأحزاب السياسية ستساهم من دون أدنى شك في نجاح هذا العرس الديمقراطي الذي يجري إعداده في بلادنا"

 

عن وزارة الاتصال

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.