أجندة نضالية

النشرة البريدية

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أنشطة أميرية

Imprimer
الرئيسية | قضايا وطنية | النهوض بأوضاع النساء وإدماجهن في التنمية المحلية في صلب اهتمامات مؤسسة محمد الخامس للتضامن

النهوض بأوضاع النساء وإدماجهن في التنمية المحلية في صلب اهتمامات مؤسسة محمد الخامس للتضامن

النهوض بأوضاع النساء وإدماجهن في التنمية المحلية في صلب اهتمامات مؤسسة محمد الخامس للتضامن

الرباط – يحتل تكوين ودعم المرأة في التنمية الاقتصادية مكانة اساسية في استراتيجية مؤسسة محمد الخامس للتضامن التي بذلت جهودا كبيرة في هذا المجال.

وتبرز جهود المؤسسة بشكل كبير في دعم قدرات النساء عن طريق التكوين والتأهيل في مهن مدرة للدخل وإدماج المرأة في مسلسل التنمية الاقتصادية عبر خلق أنشطة تدر عليها، عائدات تساعدها على تحمل تكاليف الحياة اليومية.

ويستفاد من التقرير السنوي لأنشطة مؤسسة محمد الخامس للتضامن لسنة 2015، أنه، تم خلال السنة الماضية، إحداث وبرمجة إنجاز أربع مراكز جديدة لتكوين وتأهيل النساء، في مدن فاس وطنجة وفحص أنجرة والرباط.

وهكذا يروم مركز تأهيل وتكوين النساء بفاس، تأهيل هذه الشريحة الاجتماعية، وخاصة اللائي يواجهن ظروفا صعبة، وذلك من خلال الارتقاء بظروفهن السوسيو اقتصادية عن طريق التكوين المؤهل في مهن مدرة للدخل.

ويضم هذا المركز الذي سينجز على 5 طوابق بالإضافة إلى ورشات للتكوين في فنون الطبخ والحلويات والشوكولاتة ومطعم بيداغوجي، ورشات للتكوين في الفصالة والخياطة التقليدية وكذا ورشة للتكوين لتعليم الحلاقة والتجميل واخرى لتكوين مضيفات الاستقبال ومساعدات الحياة الاجتماعية وعاملات وكالات الأسفار.

ويتوفر المركز، ايضا على قاعات للمعلوميات والتكوين في اللغات ومحاربة الأمية وفضاء للتوجيه والاستماع ومكتبة وفضاء للتعليم الأولي.

وفي إطار الاهتمام بالنساء في وضعية صعبة، سيوفر المركز لهذه الفئة، الإيواء بصفة مؤقتة.

وسيكلف إنجاز هذه المنشأة الاجتماعية، غلافا ماليا يقدر ب15 مليون درهم، وسيتولى مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل مهمة التأطير البيداغوجي والتقني لورشات التكوين المهني.

أما مركز تكوين وتقوية قدرات النساء بمسنانة بطنجة، الذي أنجز بغلاف مالي يقدر ب6 ملايين درهم، فيهدف إلى دعم الإدماج السوسيو اقتصادي للنساء، حيث سيمكنهن من تقوية كفاءاتهن من خلال دروس لتعلم الحرف ومحو الامية الوظيفية قصد الارتقاء بظروفهن الاجتماعية عن طريق الأنشطة المدرة للدخل.

ويحتوي المركز على ورشات للتكوين في فنون الطبخ والحلويات والخياطة التقليدية والتجميل وقاعات للمعلوميات وأخرى لتكوين مربيات التعليم الاولي، وقاعة لمحاربة الأمية والدعم المدرسي بالإضافة إلى فضاء للتعليم الاولي لفائدة أطفال النساء المستفيدات من أنشطة المركز.

وقد فتح هذا المركز أبوابه خلال سنة 2015، حيث بلغ عدد المسجلين 950 مستفيدة ، وتتولى مهمة تسييره جمعية اتحاد طلبة طنجة تطوان بدعم بيداغوجي من مكتب التكوين المهني.

وفي ما يتعلق بمركز تكوين وتقوية قدرات النساء بقصر مجاز بفحص أنجرة، فيعتبر إنجازه ثمرة شراكة بين المؤسسة والمجلس الإقليمي لفحص انجرة ومؤسسة طنجة المتوسط، للتنمية البشرية وذلك بغلاف مالي إجمالي بلغ 4,5 مليون درهم وهو موجه لفائدة النساء في وضعية صعبة.

ويهدف هذا المركز، إلى تسهيل إدماج النساء في النسيج السوسيواقتصادي عن طريق تكوينهن في مهن تستجيب لحاجيات سوق الشغل المحلي.

ويتضمن هذا المركز، ورشات للطبخ و الحلويات ومطعما بيداغوجيا وورشات للتكوين المهني في الفصالة والخياطة، والطرز والتجميل وقاعة للمعلوميات وأخرى لمحاربة الأمية والدعم المدرسي، إضافة إلى حضانة للأطفال. وقد أسندت مهمة تسيير المركز إلى جمعية النور.

وبخصوص المركز المتعدد الاختصاصات لإدماج المرأة في وضعية صعبة بالرباط، فيروم دعم قدرات النساء في مهن مدرة للدخل بالإضافة إلى توفير الإيواء المؤقت لفائدة النساء في وضعية صعبة.

وسيتوفر هذا المركز على فضاء للاستماع والتوجيه وورشات للتكوين المؤهل في الطبخ والخياطة وتكوين مساعدات للاستراحة وغرف للإيواء بطاقة استيعابية تبلغ 10 أسرة ومطبخ وحضانة للأطفال.

وسيتم إنجاز هذا المركز في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن والمجلس الإقليمي لمدينة الرباط، بميزانية تقدر ب7 ملايين درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.