أجندة نضالية

النشرة البريدية

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أنشطة أميرية

Imprimer
الرئيسية | شؤون ثقافية و إصدارات | كتاب " الحسن الثاني: سيرة وأمجاد "

كتاب " الحسن الثاني: سيرة وأمجاد "

كتاب " الحسن الثاني: سيرة وأمجاد "

 

الندرة الدولية سنة 2000
جمعية رباط الفتح
حسن مير :مدير ورئيس التحرير مجلة العهد الجديد للمغرب وكاتب -مستقل- في: الفكر الملكي المغربي المعاصر والتاريخ العسكري المغربي المعاصر والدراسات القانونية...
hassan.mir@4gmail.com
بمناسبة الإحتفال المغاربة ملكا وشعبا بعيد الإستقلال الذي كان نتيجة التضامن القوي بين صاحب الجلالة السلطان محمد الخامس رحمة الله وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن- جلالة الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه في بعد- والشعب المغربي ، لقد كان الهدف الرئيسي من الإستقلال الذي جاء بناء على ثورة الملك والشعب هو كرامة الإنسان المغربي وضمان حقوقه السياسية والإجتماعية من أجل العيش في كرامة ، وقد جاهد جلالة الملك السلطان محمد الخامس رحمة الله عليه بعد الإستقلال لتأسيس الممؤسسات الوطنية التي تكون في خدمة الوطن والمواطنين والمواطنات .
وقد كان جلالة الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه حاضرا في مرحلة من أجل الاستقلال ، وكاد أن يضحي بروحه لفائدة الوطن والمواطنين والمواطنات ، كما أنه تعرض لمعانات سجن النفي مع الأسرة الملكية الشريفة ، وكافة رفقة والده صاحب الجلالة السلطان محمد الخامس رحمة الله عليه من أجل الوطن والمواطنين والمواطنات ، كما أنه جلالة الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه شارك مشاركة كبيرة وفعالة في تكوّين المؤسسات الوطنية ومنها المؤسسة الملكية العسكرية والإدارت العامة للأمن الوطني وقيادة الدرك الملكي...
 
وبعد جلوس جلالة الملك أمير المؤمنين الحسن الثاني رحمة الله عليه جاهدة لتطوير المؤسسات الوطنية وتأسيس الكثير من المؤسسات ، لفائدة الديمقراطية المغربية ومن أجل حقوق الإنسان المغربي ، كما أن جلالة الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه كافح من أجل تطوير الإقتصاد المغربي المعاصر ، ومن أجل توفير الكثير من التجهيزات الضرورية مثل السدود والمطارات والجامعات والكليات ...
وحبا ووفاء وتقديرا وإحترما لجلالة الملك أمير المؤمنين الحسن الثاني رحمة الله عليه نقدم للقراء الكرام كتاب بعنوان " الحسن الثاني: سيرة وأمجاد " وهو الندوة الدولية نظمتها جمعية رباط الفتح تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله من سادس إلى تاسع يوليوز 2000 بمدينة الرباط المملكة المغربية شاركة فيها العديد من الشخصيات الفكرية الوطنية والدولية ، وتميزت هذه الندوة الدولية بالرسالة الملكية لصاحب الجلالة الملك أمير المؤمنين محمد السادس التي بعثها جلالته إلى المشاركين في هذه الندوة الدولية وجاء في فقرات من الرسالة الملكية السامية :<< ... لقد ظل طوال حياته رائدا ملهما ، وقائدا حكيما لا يدخر وسعا في إسعاد أمته ، والتجاوب مع مطامحها وتطلُّعاتها ، مسلحلاً بالحكمة والاعتدال ، ومنهج التوافق والحوار ، حريصا على القيام بأعباء مملكته يُدير شؤون الدولة بِرَوِيةٍ وتبصّر ونزاهة وتَدبـُر ، وفق سياسة واضحة ، تستمد نقاءها من إيمانه العميق بقيَم الإسلام المثلى ، وسماحته ونبل مقاصده ، فكان أميراً للمؤمنين، ساهرا على حماية الملّة والدّين، حريصا على رأب الصّدع وجمع الكلمة وتوحيد الصف ، سواء تعلق الأمر بأمته ، أو بالأمة الإسلامية جمعاء. كما خلـف رحمه الله بصمات عبقريته على مسار المغرب المعاصر ، مما حققه له من منجزات ومسيرات ، سارت بذكرها الركبان، ولهّجّ بالثناء عليها كلّ لسان، فقد أبدع وجدد في كل مجال ، وقاد المسيرات في ميدان الإصلاح البنيوي والمؤسساتي ، وفي مجال التنمية الاجتماعية ، بما أقامه من مؤسسات ديمقراطية ، وأشاعه من ممارسة للحريات العامة ومن حقوق الإنسان ، عاملا على تحفيز الحياة الثقافية في المغرب وتشجيعها على الإبداع ، فكرا وعمرانا وتشييدا وبناء؛ متوخيا فيما باشره من هذه المنجزات تجسيد الهوية المغربية ، وتنمية الطاقات البشرية ، والحفاظ على التراث المغربي في تناسق تام بين مقومات الأصالة ومتطلبات المعاصرة...
فنظلَّ أوفياء لهذا الإرث الحسني الخالد ولنُحافظ عليه حتى نُشيِعَه بدورنا بين الأجيال الصاعدة كما أشاعه ، لأنه إرث مستمد من شخصيتنا المغربية ، ومن مقومات تاريخنا وأصالتنا الوطنية. وبقيمِه المثلى سنتمكن من الحفاظ على هويتنا ، وعلى تماسُكنا ووحدتنا ، في عالم يمور بالتقلبات، وتتراجع فيه القِيَم أمام شتى التحديات.>>
 
وجاء في كلمة الافتتاحية لسيد عبد الكريم بناني رئيس جمعية رباط الفتح: " لشخصية جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه ، أبعاد تزيدك عطاء كلما زدتها تأملا ، لذا مهما تعددت الندوات أو كُتب من المؤلفات حول هذا الملك العظيم ، تبقى تلكم الشخصية جاذبة للنظر ، محفزة للبحث والكشف ، ثم إن الحديث عن شخصية الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله، هو بحث في حقبة من تاريخنا المعاصر ، ومحاولة لإضاءة بعض جوانبها وتقديم إضافات من خلال قراءة متجددة لفكر هذا الملك في مختلف تجلياته، وبسط ملامح الأصيلة ، وكشف الغميس من أبعاد شخصية الراحل طيب الله ثراه. "
 
وفي مايلي فهرس الكتاب:
الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى الندوة
كلمة جمعية رباط الفتح ، عبد الكريم بناني
 
=الحسن الثاني: الحياة والنضال
الحسن الثاني الإنسان ، أحمد عصمان / الحسن الثاني المتحدي ، عبد الحق المريني / البعد الإنساني لشخصية الحسن الثاني ، محمد الكتاني / النزعة الإنسانية في شخص الحسن الثاني ، قاسم الزهيري [ رحمة الله عليه] / الحسن الثاني رجل المواقف والمبادرات، حبيبة البورقادي[ رحمة الله عليها] / الدور الرائد للمغفور له الحسن الثاني في ملحمة الاستقلال والوحدة ، محمد بنجلون [رحمة الله عليه] / الحسن الثاني: ترببته وتكوينه على الأصالة والمعاصرة ، عبد الواحد الفاسي الفهري[ رحمة الله عليه] / الحسن الثاني واختيار الطربق الأصعب ، نجاة المريني / الحسن الثاني ، الإنسان ، رب الأسرة ، الراعي والمربي ، بنحماد الدوادي[ رحمة الله عليه] / الحسن الثاني الوطني- التجليات والانعكاسات من خلال الأعمال والمنجزات، الشيخ سيديا الشيخ محمد [ رحمة الله عليه] /
 
= الحسن الثاني ومجالات الفكر
ثقافة الحسن الثاني أصالة متجددة وممارسة رائدة ، عباس الجراري / الحسن الثاني وقوانين البحر، إدريس الضحاك/ الحسن الثاني وإحياء التراث المعماري المغربي الأصيل ، عبد الرحيم الحجوجي / البعد التاريخي في فكر الحسن الثاني ، محمد مزين / مع الحسن الثاني في ركاب العرش العلوي المجيد ، أحمد عبد السلام البقالي[ رحمة الله عليه] / الفكر الإداري عند الملك الحسن الثاني ، عبد الهادي التازي [ رحمة الله عليه] / الحسن الثاني ورسالة العرش الإسلامية ، أحمد ابن سودة[ رحمة الله عليه] / جوانب معرفتي بالملك الراحل ، إبراهيم جوب[ رحمة الله عليه] / الحسن الثاني وعبقرية التواصل ، محمد الأمين موسى / الحسن الثاني ومسيرة المسرح المغربي ، أحمد الطيب العلج[رحمة الله عليه] .
= الحسن الثاني وثقافة السلام
المشروعية في الفكر الحسني- رجل السلام-، محمد جلال السعيد / الحسن الثاني- تفاعل الفكر والعمل، حسن أوريد / الإيمان منبع التحدي الحسني وروح السلام: المسيرة الخضراء نموذجا ، فاطمة الجامعي الحبابي / الحوار بين الأديان في فكر الحسن الثاني ، سعيد بنسعيد العلوي / الحسن الثاني وثقافة السلام ، مبارك ربيع .
=. الحسن الثاني وتحديث الدولة
الجانب العسكري من شخصية جلالة الملك الحسن الثاني ، العقيد أحمد البشيري / الحسن الثاني باني دولة المؤسسات، عباس فاسي / العنصر البشري في عملية التنمية من خلال أقوال جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، عزيزة بناني / حول بعض المفاهيم الدستورية للمغفور له جلالة الملك الحسن الثاني ، عبد اللطيف المنوني / المعارضة في عهد جلالة المغفور له الحسن الثاني ، عبد اللطيف السملالي[ رحمة الله عليه] / منهجية الحسن الثاني في بناء المؤسسات الدستورية ، محمد بوزيغ [ رحمة الله عليه] / الحسن الثاني حامي حمى الملة والدين ومؤسس دعائم دولة الحق والقانون ، إدريس العلوي العبدلاوي / الحسن الثاني الملك الرائد ، عبد الرزاق أفيلال [ رحمة الله عليه]
 
مفهوم السيرة الليبرالية الاقتصادية والمبادرة الخاصة في فكر الحسن الثاني ، محمد علي الحسني / مساهمة الحسن الثاني في إغناء القانون الدستوري المغربي ، جواد المهدي .
.= الحسن الثاني معالم ومنجزات
كلمة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز / كلمة الدكتور أحمد عصمت عبد المجيد / شهادة الدكتور عمرو موسى / النظرة المستقبلية للراحل الملك الحسن الثاني ، محمد القباج / الحسن الثاني الباني ، عبد اللطيف بلبشير / بوادر الريادة والقيادة في نشأة الحسن الثاني ، عبد الصمد العشاب .
= الحسن الثاني- الشعر
عودة الذكرى ، محمد الحلوي [ رحمة الله عليه] / الفضاء المحدق والوفاء المطلق ، عبد اللطيف أحمد خالص [ رحمة الله عليه] / حسن المجد والعلا، محمد المختار ولد باه.
الكلمة الختامية للندوة
برقية ولاء مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
طبع : المطبعة الملكية ، الرباط المملكة المغربية سنة 2001
منشورات جمعية رباط الفتح.
مجلة العهد الجديد للمغرب - الدار البيضاء المملكة المغربية في : 22 نوفمبر 2016
 
-------------- -------------------
*- [ رحمة الله عليه ] من إضافة مدير ورئيس التحرير مجلة العهد الجديد للمغرب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.